حياتنا

السرية، الخبوط، الموسيقي الصاخبة … أهلا بك في حفلات الموت

مجدي إبراهيم: " مخدر الأكستازي يسبب الإغماء و القلق والوفاة"

صورة أرشيفية

كتب – بتول محمد ، يوسف محمد

إنها حفلات الخبط والمتعة، “حفلات حبوب السعادة القاتلة”، سرية لا يعلم عنها أحد إلا إذا كنت من روادها وترغب في تعاطي ” الأكستازي”، تنتشر هذه الحفلات بين الشباب على نطاق واسع، حيث يتناولون “مخدر الخبوط” للحصول على متعة أكبر خلال الرقص، وينظمها شخص مسئول عن الحفلة، ويتم إرسال المعلومات للأشخاص المشاركين من خلال رسائل نصية على الجوال، يتم من خلالها معرفة مكان وميعاد الحفل.

قال دكتور محمد عبد المنعم استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان إن الحفلات تتم داخل فيلات أحد الأثرياء أو على اليخوت، ولا يسمح بالتصوير نهائيًا داخل الحفل للحفاظ على سرية الحفل، ويتم من خلالها تناول أنواع مختلفة من المخدرات ومنها مخدر الاكستازي أو الخبوط والتى تعرف “بحبوب النشوة”، حيث إن الشعور بالطاقة الزائدة يساعدهم على مواصلة الرقص طوال الليل، ويذكر أن مفعول المخدر يتخطى بكثير مفعول الهيروين والحشيش، وأيضًا تأثير أخطر على المتعاطي، حيث إنه يمكنه القضاء على المتعاطي بين لحظة وأخرى،ويصاحب حفلات الخبط موسيقي صاخبة ومؤثرات ضوئية.

الدكتور إبراهيم مجدي

أوضح دكتور إبراهيم مجدي استشاري طب نفسي أن مخدر الأكستازى أو البلاية هو يعرف بمخدر الهلوسة أو حبوب السعادة من المنشطات، ويكون شكل الحباية مثل أي نوع من الأقراص العادية فتكون وردية الشكل في بعض الأحيان أو كبسولات، ولها اضرار كبيرة إذا تناول المدمن جرعات عالية قد يصاب بنوبات الاغماء، القلق الشديد ويمكن أن تودي للوفاة.
وذكر إبراهيم مجدي اختلاف سعر القرص الواحد من المخدر فيترواح بين 300 إلي 1000 جنية للقرص؛ ويمكن تعاطيها عن طريق الفم أو سحق الأقراص الي “بودرة” لاستنشاقها؛ مضيفًا أن من أعراضها الهلوسة والإحساس بالعظمة و القوة المفرطة، وزيادة ضربات الدم وضغط الدم، قشعريرة، إغماء.
أكد الدكتور إبراهيم مجدي علي أضرارها وهي زيادة القلق والانفصال عن الواقع، اضطراب الأفكار.. الخ، وعن طرق علاجها قال ” عن طريق العلاج الدوائى أو داخل المراكز العلاجية للإدمان، وبعد ذلك علاج نفسي سلوكي للمدمن وتوعيته بمخاطر تناول المخدرات بشكل عام”.
وأضاف الدكتور محمد سيد استشاري طب نفسي أن مخدر “الأكستازى” عبارة عن دواء اصطناعي يعرف باسم “ديوكسي” من أدوية المنشطات، تتكون من أقراص أو كبسولات، وتناول جرعات عالية قد يودي إلى انعدام الشهية للطعام، التعب الشديد، التعرق وكآبة وضيق.
أشار الدكتور محمد سيد أن أعراض مخدر البلاية مثل: الانهاك، زيادة ضربات القلب، الإصابة بالاكتئاب الحاد في بعض الأحيان، ضعف فى الذاكرة، حدوث هلاوس شديدة وأضرار تناولها الشعور بثقة بالغة، حدوث توتر واضطرابات نفسية شديدة، هلاوس حثيثة، شعور بسعادة مؤقتة ويؤكد أن هناك خطورة فى التناول للعقار لأنها سريعة وقوية المفعول.
مضيفًا أن علاجها عن طريق المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان ومراكز إزالة السموم، ثم العلاج السلوكي للمدمن لإعادة تأهيله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى